مقتل الناشطة العراقية رهام يعقوب على يد مسلحين

انضمت خبيرة التغذية والرياضة والناشطة رهام يعقوب، لضحايا الاغتيالات النسوية في العراق، وذلك بعد اغتيالها مساء اليوم الأربعاء.وتم اغتيالها بنيران مسلحين وسط المدينة بعد النجاح الذي حققه النادي الرياضي النسوي الذي أنشاته، وساعدت من خلاله الكثير من النساء بدنيا وصحيا.

وتسبب مقتل رهام يعقوب في حالة غضب شديدة بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بسرعة التحقيقات والقصاص من القتلى.

ولم تكن هذه الحادثة هي الأولى من نوعها فسبقها عدة اغتيالات نسائية وكان آخرها عارضة الأزياء وملكة جمال بغداد السابقة تارة فارس، والتي تم تصفيتها على يد مسلحين.

كما تم اغتيال الناشطة الحقوقية العراقية سعاد العلى، فى مدينة البصرة، كذلك كان هناك حالتان أخرتين، حيث توفت صاحبتى مركزي تجميل وهما رفيف الياسري، ورشا الحسن، فى ظروف غامضة، وتوفيت رشا الحسن مديرة مركز للتجميل التي تحظى بشعبية في بغداد، في 23 أغسطس الماضي، وحاز خبر وفاتها على اهتمام شعبي واسع لوقوعه بعد أيام من وفاة خبيرة التجميل المعروفة رفيف الياسري، التى كانت تدير مركزا آخر للتجميل، والتي توفيت قبل أسبوع من وفاة رشا الحسن.

     

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى