تعرّفي إلى الوقت الأنسب للنقاش مع الزوج

المرأة أحياناً تكون سبباً للخلاف؛ لأنها لا تجيد أصول الحديث بالوقت المناسب، وبحكم المسؤولية فالرجل بعد عناء يوم عمل طويل يحتاج إلى الراحة ولا يكون قادراً على الكلام في البيت، بعكس الزوجة التي تبحث عن عمل تنهي به يومها خلال حديثها مع زوجها، حتى وإن كانت امرأة عاملة، وأول خطوة لحل هذا الخلاف هو يقين كل طرف بأن هناك اختلافاً مع معرفة دقيقة لشخصية وطبيعة الشريك، وإيجاد لغة مشتركة بينهما، والحرص على التحدث باللغة المفضلة للآخر وما يحب أن يسمعه.

وبحسب الدكتور مدحت عبد الهادي، خبير العلاقات الزوجية، فلا بد من اختيار وقت مناسب للبدء بالحوار مع الزوج فمن غير المنطقي مثلاً أن تناقشيه فور عودته من العمل إلى المنزل؛ لأنه سيكون مرهقاً من يوم عمل شاقّ، كما لا يمكنك محاورته فور استيقاظه من النوم أو قبيل خلوده إلى النوم، بل اختاري الوقت الذي تجدين فيه زوجك مرتاحاً في وقت فراغه وبمزاج هادئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى