تشكيل أول منتدى نسائي عراقي لمكافحة الفساد

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لدى العراق (يونامي) إطلاق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق أول منتدى نسائي عراقي لمكافحة الفساد، لافتاً الى المنتدى يسلط الضوء على الدور الأساسي الذي تلعبه النساء في مكافحة الفساد في البلاد.

بيان من (يونامي)  قال ” يجمع منتدى “نساء ضد الفساد” 35 أكاديمية وناشطة عراقية من القطاع العام والمجتمع المدني والقطاع الخاص والشابات في جميع أنحاء العراق لتعزيز مشاركة المرأة في اجراءات مكافحة الفساد من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في العراق”.

مضيفاً ” وقد دعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تأسيس المنتدى، في إطار التزامه بتحقيق المساواة بين الجنسين ضمن أجندة عام 2030. وقدم لأعضاء المنتدى الدعم الفني لتحديد طرق إشراك الشابات في مكافحة الفساد وتنظيم حملات توعية للسكان عموماً”.

موضحاً ” يتبع المنتدى نهجاً مجتمعياً يضع المجتمع في صميم عمله ويشرك افراده – رجالاً ونساء – بصورة فاعلة لمكافحة الفساد”.

البيان نقل عن الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، زينة علي أحمد، قولها ” تركز معظم إجراءات مكافحة الفساد في العراق على المؤسسات الحكومية، في حين يبقى دور المواطنين، والمجتمع المدني، والقطاع الخاص ثانوياً. ولكي تنجح البلاد في محاربة الفساد، عليها إشراك المجتمع بأكمله لتحقيق ذلك”.

مضيفةً ، أن ” الفساد يؤدي إلى تفاقم عدم المساواة بين الجنسين. حيث تتعرض النساء للفساد في حياتهن اليومية باعتبارهن الراعيات الأساسيات لأسرهن ومجتمعاتهن “. مردفة ان ” فهم الفساد على المستوى المجتمعي من منظور المرأة وتسليط الضوء على دورها الحيوي في التصدي لإساءة استخدام السلطة يعد أمراً أساسياً لمكافحة الفساد وتقليص انتشاره في العراق”.

وقد أجرى الأعضاء قُبيل انطلاق المنتدى بحثاً كشف عن أكثر أشكال الفساد انتشاراً في العراق من وجهة نظر النساء. كما أظهر البحث أن واحداً من أشد العوائق التي تمنع النساء من الإبلاغ عن الفساد هو عدم الثقة بالجهة المتلقية للبلاغات، والخوف من الانتقام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى