في بغداد “بناتك يا وطن”مظاهرات نسوية داعمة للحراك الشعبي

باللون البنفسجي والوردي، خرجت النساء العراقيات ظهر اليوم بمظاهرات حاشدة في ساحة التحرير وسط بغداد تحت شعار -لست عورة- للتنديد بالهجمات وحملات التشويه التي طالت النسوة المشاركات في الاحتجاجات المناهضة للفساد والطبقة السياسية الحاكمة والمطالبة بإصلاحات شاملة.

ورفعت المشاركات لافتات تؤكد أهمية حضورهن الفاعل في الحراك الشعبي، ورفض أي أساليب تضمنت الإساءة لهن، في محاولة للنيل منهن والإبقاء على الفجوة بينهن وبين الرجل.

كما دشنت المغردات العراقيات عدة وسوم أبرزها “بناتك يا وطن” للتحشيد لهذه المظاهرة وسط العاصمة بغداد.

الأولى من نوعها
وعن هذه المسيرة، أكد متظاهرو ساحة التحرير وسط بغداد، أن المظاهرة النسوية هي الأولى والأكبر من نوعها منذ اندلاع الاحتجاجات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وهي تأكيد على دور المرأة الفاعل في المجتمع العراقي الحديث.

وقال أحد المتظاهرين للجزيرة نت إن، “ما شهدته ساحة التحرير من مشاركة فاعلة للنساء دعم موقف المتظاهرين لمواصلة حراكهم الشعبي المطالب بمحاربة الفساد وملاحقة الفاسدين وتحقيق الإصلاح المنشود”.

بدورها، أكدت الناشطة في الحراك الشعبي أميرة الجابر، أن هذه المسيرة جاءت للرد على الجماعات التي تناولت النساء العراقيات المشاركات في الانتفاضة الشعبية، بأسوأ الأوصاف.

وأشارت أميرة في حديث للجزيرة نت، إلى أن “هجمة شرسة من قبل هذه الجماعات شنت ضد المتظاهرات”، مؤكدة مضيها في إقامة دعوى قضائية وعشائرية ضد من يقف وراء هذه الهجمة.

ولفتت إلى أن “هذه المظاهرة هي رد حاسم على كل ما قيل ويقال بحق النساء المشاركات في المظاهرات الشعبية، باعتبارهن عماد الثورة والسند الداعم لإدامة الزخم في ساحات الاحتجاج”.

ونوهت أميرة، بأن “هذه المسيرة حظيت باهتمام واسع من قبل شرائح نسوية مختلفة، لكونها خرجت لأجل دولة مدنية خالية من أي تحزب، إذ لم يقتصر خروجها على بغداد بل شمل كافة ساحات الاعتصام في العراق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى